مقالات سياسية

داعش Everywhere

علي شهاب – الميادين نت يصف إبن خلدون العرب في مقدّمته فيقول إنهم “بطبيعة التوحّش الذي فيهم أهل انتهاب وعيث.. إذا تغلّبوا على أوطان أسرع إليها الخراب.. والسبب في ذلك أنهم أمّة وحشية باستحكام عوائد التوحّش وأسبابه فيهم فصار لهم خلقاً وجبلة..لا يكلفون على أهل الأعمال من الصنائع والحرف أعمالهم ولا يرون لها قيمة ولا قسطاً من الأجر والثمن.. ليست لهم عناية بالأحكام وزجر الناس عن المفاسد ودفاع بعضهم عن

كيف تصبح خبيراً استراتيجياً في بضع خطوات

علي شهاب -الميادين نت * تنويه لا بدّ منه: كاتب هذه السطور العبد الفقير إلى رحمة الله محسوبٌ على صنف الكائنات الإستراتيجية، ولكن الدهر نال منه، وصار “يستجدي” الحقيقة  بالتدوينات الساخرة…ومن ساواك بالسخرية منك بنفسه ما ظلمك !  ضاقت بك سُبُل الحياة بعد تقاعدك من وظيفتك؟ تُعاني من أزمة عاطفية حادّة وعميقة بعد أن اكتشفت أن حبيبتك تخونك على الفايسبوك؟ تستهويك إلياذة “هوميروس” وتختار الأكلات ذات الأسماء الغريبة والعجيبة؟ أبشر يا

خطاب داعش الإعلامي: من كَسْر الحدود إلى استجداء هاشتاغ!

في السنوات الأخيرة، بدأت وكالات رسمية أميركية، وأخرى أوروبية، بالتعاون مع الشركات الكبرى العابرة للحدود والعاملة في مجال الإعلام والتقنية، ومنها “فايسبوك” و “تويتر”، سلسلة إجراءات لمُحاربة انتشار تنظيم “داعش” على الشبكة العنكبوتية. بلغت هذه الحملة ذروتها بإغلاق أكثر من نصف الحسابات التابعة للتنظيم على شبكات التواصل قبل عامين ونصف العام تقريباً، مع الإشارة إلى أن دراسة واقع ونشاط داعش أونلاين كانت تؤشّر بشكل واضح إلى تفاعُل التنظيم مع الأحداث

إرحم دين أمي يا أفيخاي!

علي شهاب – الميادين نت “في #رمضان هاتف من تحبّ.. إذهبْ إليهم..ولا تنتظر أن تأتي بهم الصدفة إليك..أو تلقي بهم أمواج الحنين فوق شاطئك #صلة_الرحم”. “من لا يعلم بأن اللّغة العربية هي بحر واسع من المصطلحات؟! هذا البحر يتشعّب إلى أنهار من اللّهجات. ومن أحب هذه اللهجات إليّ هي لهجة نهر النّيل”. “للأغاني الرّمضانية طعم موسيقي خاص.فهي تجعلنا نعيش الجو الرمضاني بحذافيره”. ما ورد أعلاه هو غيضٌ من فيض الأقوال

"ويكيليكس" العرب: الجيل السادس من الحروب إن تخلّف !

علي شهاب – الميادين نت في السابع من حزيران من العام 1981، أغار الطيران الإسرائيلي على المفاعل النووي العراقي، بعد أن اعتمد في عمليته التي أسماها “أوبرا” على جاسوس تقني فرنسي الجنسية كان يعمل داخل المفاعل (وقد قضى داخل المفاعل أثناء القصف)، و بعد أن اكتشفت سلاح الجو الإسرائيلي ما يُصطلح على تسميته بـ”النقطة العمياء” في تغطية الرادارات العراقية للحدود مع السعودية. كانت الغارة الإسرائيلية يومها نموذجاً مثالياً لدمج مفاهيم