امن

أوروبا تتوجس..هل تمدّ معركة الموصل جسور التعاون؟

علي شهاب | الميادين تترقب الدول الأوروبية معركة تحرير الموصل، من زاوية أمنيةٍ بالدرجة الأولى، بعد تواتر التقديرات المتزايدة عن أنها ستكون وجهة “الذئاب المنفردة” الهاربة من أرض الخلافة. في مطلع العام 2016، قدّرت قوات التحالف عدد مقاتلي داعش في الموصل بعشرة آلاف، مشككةً بإمكانيةِ تحريرها قبل نهاية العام الجاري.مع بداية عملية تحرير الموصل، قدّر الناطق باسم التحالف عدد مقاتلي داعش فيها ما بين ثلاثة آلاف إلى أربعة آلاف وخمسمئة