اوباما

احذروا تويتر ترامب وهاشتاغاته

علي شهاب – هافنغتون بوست العربية كان على الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر أن يقرأ 350 صفحة من المذكّرات يومياً، مذكرات تمثّل مصالح جميع الأطراف المتورطة في صناعة القرار الأميركي. عانى كل الرؤساء اللاحقين من المسألة نفسها، كان بيل كلينتون يبقى مستيقظاً حتى الفجر؛ ليقرأ كل القصاصات الصغيرة التي تصله من مساعديه والأجهزة الحكومية. هذا الحال يُفرز حقيقة مخيفة إذا ما علمنا أن على صاحب السلطة الأقوى في واشنطن اتخاذ

إرث أوباما لا يحمله الا ترامب!

علي شهاب – لبنان 24 منتصف شهر حزيران العام 2009، وقف الرئيس الأميركي باراك أوباما في جامعة القاهرة مستهلا كلمته بتحية العالم العربي “السلام عليكم”. أتقن أوباما يومها اللعب على عواطف المستمعين مستعينًا أكثر من مرة بآيات قرآنية لتأكيد أفكاره، قبل ان يحدد 7 مسائل على العرب والمسلمين التعامل معها في عهده: 1. التطرف. 2. الصراع العربي الاسرائيلي من خلال حل الدولتين. 3. الاسلحة النووية والتفاوض الأميركي مع ايران. 4.