حرب تموز 2006

عن ديمونا ومؤشّرات الحرب بين حزب الله وإسرائيل

علي شهاب – الميادين لا مؤشّرات ميدانية لافتة تُشير إلى استعداد لحرب في الجانب الإسرائيلي من الحدود مع لبنان (الحرب بين حزب الله وإسرائيل). تكثيف عمليات السطع الجوي الأسبوع الماضي فوق الجنوب ومزارع شبعا هو إجراء روتيني في إطار جمع المعلومات على طول الأراضي اللبنانية.  لا تحرّكات؛ من قبيل تحشيد عسكري أو نقل قوات من الداخل الإسرائيلي، تشي بأن تل أبيب حدّدت ساعة الصفر للحرب المقبلة الحاصلة مهما طال الزمن.

حزب الله وإسرائيل.. ملامح الصراع 2017

علي شهاب – الميادين نت في العقد الأخير، شكّلت حرب تموز 2006 مساحة الاختبار الأبرز لقوة الردع الإسرائيلي. كلّ توصيات اللجان الإسرائيلية التي درست الحرب ركّزت على هذه المسألة، باعتبار أن قدرة الردع قد تضرّرت بشكل كبير نتيجة الإخفاق في تحقيق أهداف الحرب، على الرغم من تعديل سقفها على مدى ثلاثة وثلاثين يوماً. ما بعد تموز 2006، انشغلت المؤسسة العسكرية الإسرائيلية بمعالجة ثغرات الحرب من دون أن تلقى حلولاً لثغراتها

الردّ على هزيمة إسرائيل: «داعش» في مواجهة «حزب الله»

نشر هذا المقال في جريدة السفير بتاريخ 2016-07-12 على الصفحة رقم 3 – سياسة بعد أيام قليلة على حرب تموز 2006، تناقل خبراء أميركيون نتيجة استطلاع أجراه مركز «ابن خلدون» في مصر يُظهر أن الامين العام لـ «حزب الله» السيد حسن نصرالله حاز على نسبة تأييد في الشارع المصري بلغت 82 في المئة مقابل 60 في المئة لرئيس المكتب السياسي في حركة «حماس» خالد مشعل و52 في المئة لزعيم تنظيم