داعش

تمدد "داعش" في دير الزور.. تقاطع مصالح دولية

علي شهاب – لبنان 24 تتجاوز المعارك الدائرة في دير الزور حدود الدلالة العسكرية، لتطال الحسابات الاقليمية والدولية على ضوء أجندات التحالف الدولي في الرقة والموصل والباب وما نجم عنها من اعادة توزع لمسلحي داعش. المدينة المحاصرة منذ أكثر من عامين تتنفس عبر مطارها العسكري الذي يشكل الشريان الوحيد لتأمين احتياجات الاف المدنيين. خلال الأيام القليلة الماضية شنّ داعش هجوما من محورين؛ الأول من شارع “بور سعيد” باتجاه سرية “جنيد”

المصالح المتضاربة التي فرضها التدخل التركي على واقع "الباب"

تحولت “الباب” الواقعة شمال شرقي محافظة حلب الى نقطة استراتيجية منذ العام 2014 بعد استيلاء داعش عليها لتصبح ثاني أكبر معقل له في سوريا بعد “الرقة”. غير أن المدينة لم تكن يوما تحديا عسكريا بقدر ما انها تشكّل نقطة صدام اقليمي تجنبها الجميع الى ان دخلت تركيا برا الشمال السوري. فما هي المصالح المتضاربة التي فرضها التدخل التركي على واقع “الباب”؟ أولا، بالنسبة لأنقرة: تقف قوات “درع الفرات” حاليا على

أوروبا تتوجس..هل تمدّ معركة الموصل جسور التعاون؟

علي شهاب | الميادين تترقب الدول الأوروبية معركة تحرير الموصل، من زاوية أمنيةٍ بالدرجة الأولى، بعد تواتر التقديرات المتزايدة عن أنها ستكون وجهة “الذئاب المنفردة” الهاربة من أرض الخلافة. في مطلع العام 2016، قدّرت قوات التحالف عدد مقاتلي داعش في الموصل بعشرة آلاف، مشككةً بإمكانيةِ تحريرها قبل نهاية العام الجاري.مع بداية عملية تحرير الموصل، قدّر الناطق باسم التحالف عدد مقاتلي داعش فيها ما بين ثلاثة آلاف إلى أربعة آلاف وخمسمئة

الردّ على هزيمة إسرائيل: «داعش» في مواجهة «حزب الله»

نشر هذا المقال في جريدة السفير بتاريخ 2016-07-12 على الصفحة رقم 3 – سياسة بعد أيام قليلة على حرب تموز 2006، تناقل خبراء أميركيون نتيجة استطلاع أجراه مركز «ابن خلدون» في مصر يُظهر أن الامين العام لـ «حزب الله» السيد حسن نصرالله حاز على نسبة تأييد في الشارع المصري بلغت 82 في المئة مقابل 60 في المئة لرئيس المكتب السياسي في حركة «حماس» خالد مشعل و52 في المئة لزعيم تنظيم

إسرائيل تريد رأس «حزب الله».. مقابل «داعش»

علي شهاب 17-06-2016 01:07 AM نشر هذا المقال في جريدة السفير بتاريخ 2016-06-17 على الصفحة رقم 3 – سياسة لا مؤشرات ميدانية تشي في هذه المرحلة بتوجه إسرائيلي لفتح جبهة مع «حزب الله». لا المناورة على اخلاء المستوطنات في الجليل الأعلى، ولا الحديث المتزايد في الصحف الاسرائيلية عن سيناريوهات الحرب المقبلة، ولا الكشف المتسارع عن منظومات حديثة للتعامل مع طائرات «حزب الله» من دون طيار او عن انشاء وحدات نخبة