هيلاري كلينتون

«البحث عن هيلاري».. هل تتلاعب جوجل بالطريق إلى البيت الأبيض؟

لم تعد الإعلانات التلفزيونية أو شبكات التواصل الاجتماعي الوسيلة الوحيدة التي تؤثر في اختياراتك مثل قرار انتخاب رئيس بلدك القادم، فـ«جوجل» يمكن أن تفعل ذلك بالنيابة عنك في سرية، ودون أن تشعر. كشف تقرير فيديو صدر الخميس الماضي عن SourceFed؛ وهو موقع للأخبار والثقافة الشعبية على شبكة الإنترنت، أن «جوجل» تتلاعب بنتائج محرك البحث الخاص بها لدعم «هيلاري كلينتون» مرشحة «الحزب الديمقراطي» للرئاسة الأمريكية. أظهر التقرير اختلاف خيارات الإكمال التلقائي عند